في

الشراكات والتنسيق مع المؤسسات

تعزم المنظمة وفق ما تشترطه أهدافها المسطرة والمبادئ الإنسانية العالمية، فتح أواصر التشارك مع المؤسسات الحكومية والغير الحكومية، غاية منها في تعزيز ما تبنته المنظمة من مبادئ لمواجهة كافة أشكال التطرف والعنف الديني، ونشر أسس ومبادئ العلمانية والتعددية والحداثة في مجتمعاتنا وفي العالم.

بالإضافة إلى التنسيق والتشارك مع المؤسسات الحكومية والغير حكومية، تعزم المنظمة إلى فتح كل أبوابها للتنسيق مع جمعيات ومنظمات المجتمع المدني في شمال إفريقيا والشرق الأوسط وكذا في مختلف بقاع العالم. إيمانا منها بضرورة العمل المشترك مع مختلف الهيئات المحلية والدولية التي تذهب أهدافها إلى ذات الأهداف التي سطرتها المنظمة، غاية في الانفتاح على المجتمع المدني كل الانفتاح، وإيمانا منها أنه لا يمكن اكتمال عملها في توعية المجتمع المدني دون العلم الميداني والتعاون مع كافة مكوناته من جمعياته النشيطة، كما أن المنظمة تعتبر العمل والتشارك مع جمعيات ومنظمات ومؤسسات الشباب من أولى أولوياتها.